الأربعاء، 13 فبراير 2013

رجل علي عداء مع الحب

في عيد العشاق اردت ان احتفل بالحب
احضرت منضده
وكرسيا 
واشعلت شمعه واحده
فقال الحب اين اجلس ؟قلت له ستظل واقفا تشاهد احتفالي بك
خلعت ملابسي وصرت عاريا 
لبست ربطه العنق وتعطرت
صببت لنفسي كأس من  العرق
اغمضت عينيا فلقد كان حارقا العرق
صببت كاسا اخر ثم تبعته بحبات من الفول السوداني لتخفف المذاق اللاسع
ظل الحب واقفا ينتظر في بلاهه 
ولعابه يسيل وعينيه تتسولان كأس واحد 
ابتسمت شامتا فيه
هانا استحضرته وواقمت احتفالا يليق به
نهضت واحضرت حبلا ثم قيده 
واخذت الشمعه وجعلتها تسيل علي عنقه وصدره ومؤخرته المسطحه
كان يصرخ ويبكي وكلما تعالي صراخه كلما صار تأثير العرق قويا جدا 
ثم اخذت ارقص حوله كالهنود الحمر هلوا وهاوها هايوها هولالهايها
كان يتسول رحمتي ولكنني نسيت في محفظتي كل مشاعري
جئت خالي بلا روح بلا جسد بلا شعور
جئت لكي انتقم الحب ؟جئت كي اخبرك انك احساس غبي 
انك لا شي سوي شي حقير 
الناس الحمقي يعشقون ويرونك ضروره
مثل التبول 
فقط اخراج لامراض الداخل
يا لظلام الداخل 
قال لي الحب وعدتني ان تحتفل بي ومعي 
ضحكت الي ان تقيئت علي وجههوانت ايها الحب بماذا وعدتني ؟
بماذا وعدت العاشقين؟
ذق ذق ذق ذق
هذا شيئا مما عاشه العاشقون
ذق ايها الحب 
غدا ساجعل منك وليمه العشاق في عيدك الاخير
تبا للعاشقين