الأربعاء، 23 يناير، 2013

انثي شريفه جدا(1)حليمه لقيمات

حليمه لقيمات ست الشاي الجميله اول ما رايتها اقسمت ان اضاجعها وان اقيم مأدبه علي جسدها وان امتطي نهدين كانهما جبال ناعمه الملمس.وجيئتها ذات يوم في وقت لا يكون هناك مسعورين مثلي يتحلقون حولها جلست فاغرا فاهي وانا اسرح في تلك القصص الخياليه من الاصدقاء عنها بانها انثي خياليه وانها يمكن ان تمارس الجنس الي ان تقذف دما وانها تمسك ذكر شريكها اثناء الممارسه وانها لها كلابتان تقبضان علي العضو فلا يستطيع ان يخرج من فرجها الا مهزوما مدحورا جلست وانا رافع صدري وانفي احاول ان ابدو كفحلا لايشق له غبار
قلت لها جبنه ي بت نظرت لي نظره ذات معني وصبت لي الجبنه واتتني بها وحينما انحنت سرقت نظره الي نهديها وكانا طبيعيين لا تبدو عليها اثار ان احدا مسهما او طفلا رضع منهما كانا قويين يهتزان ويتمايلان وحين استدارت كانت اردافها تصرخ وتنادي علي
 وشعرت بان عضوي يكاد يخرج من بنطالي  من الانتصاب واذا به اشم راحه دخان يخرج من بين فخذيا فصببت ماء الصبر علي المكان ............
يتبع

الثلاثاء، 22 يناير، 2013

مرقوت

انتفضت من نومي مذعورا كالمجنون لملمت اقدامي من بين كراب العنقريب واستخدمت ما تبقي من جهد لاخرج مؤخرتي من ثقب العنقرب لانها كانت مغروسه عبره في الارض,ومن ثم اخذت كيس التمباك ورميت بسفه كبيره في فمي ومسحت ما تبقي من رياله من خدي الايمن
ثم نهضت وانا اترنح واحك ظهري فلقد اكل المرقوت جسدي واظنه كان يخترق الجلد وباقي اللحم ويصل الي الدم والعظم فيتجول داخلي مرحا ويقيم علي شرفي مأدبه من دمي يدعو كل الحشرات فلقد كانت تستطعم دمي فهو يخلو من الدهن ومن الزفاره ,تحاملت الي نفسي الي ان دخلت الغرفه وجلست علي الارض ونظرت السماء عبر السقف المفتوح كجراحي \لا اريد ان ابشع بنفسي لا اريد ان اكتب اعلم ان العنوان غير صالح لاي شي وحتي انا لا اصلح لشي سوي الموت ولكن ليس كل موتا يسعدني من العار ان تعيش تعيسا وتموت تعيسا,فلاموت وليحي المرقوت

مذكرات ملك عظيم

حينما كنت ملكا قبل ثلاثه الف عام مضي كنت حين استيقظ اطلب من حراسي ان يحضرو لي فتاه عذراء افض بكارتها كنت استمتع بصراخ الفتيات لذه والما ورغبه
لا اعرف كم الف قد فضت بكارتهن ولكن كنت حينما تجول في الشوارع استكشف احوال رعيتي كنت اري نفسي في الاف الوجوه !
كان يحضرون لي الفتيات وهن عاريات لا يلبس سوي حيائهن فكنت افض الحياء اولا وانا اخرج عضوي التناسلي الملوكي وكما تعلمون ان الملوك لهم اعضاء تختلف من بقيه الرجال!واجعلها تحدق في عضوي وهو ينتصب وينتصب الي ان يصل الي سقف القصر وحين يخرج من السقف كان المواطنين يسجدون لرؤيته ثم ينشدون نشيد قب مملكتي الوطني عاش الملك وعضوه المدمر
وبعد ذلك كنت امارس نشاطي في فض البكارات مع كل وجبه فتاه ومع كل كأس خمر فتاه ..............وهانا اذا يعاقبني الله بعد موتي بان اخلق من جديد بلا عضو تناسلي كم كنت قديما افتخر به وانا اتبول واقفا من علي بعد عشره امتار من الحمام وكنا نحن صبيه نتراهن من بوله يصل الي ابعد مسافه وهانا ذا الان لا استطيع ان اتبول الا جالسا كالنساء يخرج بولي من ثقب صغير ثم يتبعثر في قدميا وفي فخذي !
لم استطيع ان اعشق او اتزوج او انجب او اتمكن من فض بكاره كل ما افعله هو البكاء والعبث بشي كروي خلف ثقب البول .......هل يمكن ان نعيش بلا جنس بلا عشق بلا مداعبه لنهدين صلبين نصلب رغبتنا عليهما ونعلق روحنا ما بين الفخذين ؟انا ميت منذ مولدي .............(هذا ما وجدته علي ورقه داخل زجاجه قديمه علي شط المحيط الاطلسي بالقرب من مدينه كازبلانكا المغربيه)فهل يا تري تلك القصه حقيقيه؟................بحثت في المراجع التاريخيه