الخميس، 14 فبراير، 2013

مؤخره مجرمه

كنت اراها كل يوم تتبختر من امامي  لم تنظر لي مره واحده وكانت تتعمد اغاظتي وهي تحرك مؤخرتها في حركه يتجاوب ايقاعها مع خطواتها البطيئه جدا وكنت اسمع دقات قلبي ترد خلفها ونظري يتبعها واحد اثنان ثلاثه اربع
كلما كنت اشاهدها يفور الدم في عروقي وتتملكني رغبه مجنونه في ان اضربها بكفي علي تلك المؤخره اللعينه التي تتحرش برجولتي من حيث لا تدري او لا تدري الا اني كنت اكبت الغيظ خوفا عليها من جنون رجل تتمرد بعض اعضائه عليه
قررت ان اشتكيها للشرطه اذ لا يمكن ان يصبر مثلي علي هذا الاذي فتحت بلاغ في الشرطه (تحت الماده 809 جنايات تحرش خفي )
 وحين كان موعد الجلسه امام القاضي وبعد ان اطلع القاضي علي القضيه اصدر حكما بحبس المتهمه في غرفه نوم الشاكي لمده شهر
هتفت فرحا يحيا العدل
ولكن..........ابتسامتي اصبحت خوفا كبير نظرت اليها شامتا فاذا بها تنظر لي بابتسامه عريضه جدا جدا جد ومعناها خطير جدا جدا
و هانا الان انتظر موتي بالحريق القادم ضربت راسي بالجدار وانا اصرخ اكل هذا من  اجل مؤخره مجرمه
الان عرفت كم هن النساء لهن عقل جبار 

الأربعاء، 13 فبراير، 2013

رجل علي عداء مع الحب

في عيد العشاق اردت ان احتفل بالحب
احضرت منضده
وكرسيا 
واشعلت شمعه واحده
فقال الحب اين اجلس ؟قلت له ستظل واقفا تشاهد احتفالي بك
خلعت ملابسي وصرت عاريا 
لبست ربطه العنق وتعطرت
صببت لنفسي كأس من  العرق
اغمضت عينيا فلقد كان حارقا العرق
صببت كاسا اخر ثم تبعته بحبات من الفول السوداني لتخفف المذاق اللاسع
ظل الحب واقفا ينتظر في بلاهه 
ولعابه يسيل وعينيه تتسولان كأس واحد 
ابتسمت شامتا فيه
هانا استحضرته وواقمت احتفالا يليق به
نهضت واحضرت حبلا ثم قيده 
واخذت الشمعه وجعلتها تسيل علي عنقه وصدره ومؤخرته المسطحه
كان يصرخ ويبكي وكلما تعالي صراخه كلما صار تأثير العرق قويا جدا 
ثم اخذت ارقص حوله كالهنود الحمر هلوا وهاوها هايوها هولالهايها
كان يتسول رحمتي ولكنني نسيت في محفظتي كل مشاعري
جئت خالي بلا روح بلا جسد بلا شعور
جئت لكي انتقم الحب ؟جئت كي اخبرك انك احساس غبي 
انك لا شي سوي شي حقير 
الناس الحمقي يعشقون ويرونك ضروره
مثل التبول 
فقط اخراج لامراض الداخل
يا لظلام الداخل 
قال لي الحب وعدتني ان تحتفل بي ومعي 
ضحكت الي ان تقيئت علي وجههوانت ايها الحب بماذا وعدتني ؟
بماذا وعدت العاشقين؟
ذق ذق ذق ذق
هذا شيئا مما عاشه العاشقون
ذق ايها الحب 
غدا ساجعل منك وليمه العشاق في عيدك الاخير
تبا للعاشقين

الأحد، 10 فبراير، 2013

عابد الشمس الشبق


اوقف دراجته الهوائيه تحت شجره السنط واتجه نحوالنهر خلع حذائه وقميصه وجلس امام النهر والشمس وكان العرق يتلألأ علي صدره وكنت اول مره اري شخص ينظر الي الشمس مباشره دون ان يطرف ,فظننته اعمي ولكني كذبت نفسي لاني رايته علي دراجته
اقتربت منه ثم جلست واخذت احدق فيه كان قوي البنيان عروقه نافره ولفت انتباهي عرق يكاد يشق جبهته الي جزئين رايت ظل ابتسامه علي شفتيه ثم قال فجأه هل تري تلك الشمس وواصل حديثه قائلا انها هي كل شي نحن منها وهي تفنينا بضوئها ان ابتعدنا منه نموت وان اقتربنا نموت اني اعبدها لانها لا تطلب مالا مني كربكم ولا تطلب صدقه ولا تتجسس علي ولا تحتاج لصلاه مني اليها كربكم كي اتقرب منه هي تمدني بالحياه هي صديقتي  وهي لا تجلس في السماء تحدق في ببلاهه لتكتب مشيئتها علي صمت فكنت اظن ان الرجل يهذيئ ربما كان متأثرا بالحشيش فرواد النهر اما عاشقون واما شواذ يصتطادون الصبيه واما مجانين واما شعراء هيئته لم تكن هيئه كل اولئك ربما كان مسطولا 
نهض وتقدم ودخل الي الماء وكانت الشمس تغرب داخل النهر كانها تغتسل كانت عيناي مصلوبتان  علي خشبه المشهد وصل الماء الي نصفه سمعت صوت يعلو بدندنه لم تكن لغه بشر,كان صوته اجش وحنين وسبرانو كان فيه كل طبقات الصوت  يسكنه شبق الموت وكان النهر يصفق بموجه المضطرب وكانت الشمس فاتحه ذراعيي الضؤ تحضنه من علي البعد ثم تتمايل وهي تغوص في الماء كمومس لعوب يقتلها الحنين الي رجل وكان هو يلبي نداءالاستغاثه الانثوي وغاصا معا في الماء 
رايت علي سطح الماء فقاقيع هواء تخرج لم اعلم مصدرها 
هبت مع اخر فقاعه خرجت لسطح الماء نسمه بارده جعلت اسناني تصتك ببعضهما وركبتاي لا يكادا يتحملان ثقل جسدي 
ذهبت الي الشجره وركبت دراجته وكنت اصفرر بفمي وكانت هي تغني بلغه غريبه لم تكن لغه اهل الارض ثم اريت علي مقودها ضؤ يخرج ويحلق ثم يضيع في سراب المساء البارد 

البت بتحاصر فيه(جوه عيونك)


ياخي البنيه بتشدك بالحنين
بس بيني وبينكم الحب ده شي لايووووق وعبيط خلاص
البت بتعاين ليك جووووووووووووه عيونك تسكن فيهم وما تتطلع
ياااااااااابت امرقي
يا بت اطلعي
تقولك من جوه الاوضه الجوه عيونك ابيت ما مارقه
مخير الله
تفتح باب الخروج
تلقاها قدامك علي باب الدخول
تدفرك وتقعد في التكل
تجري منها تلقا عيونا راجياك في وسط الطريق
تقولك مافي مفر يا زول
بنكشكش فيك
وااااااااه من الحنين وقتين يكسح
ويمسح العيون بالدموع ويغلبن
ترجع تقالد البت ترجع للوطن
ما بيهمك وقتها لو الريد شداك للحريق
او دفرك في حفره حزن
ما من زمان انت باقي للحزن رفيق
لا بيخونك ولا بتخونو
وتممد ايدك مره تاني تقالد البنيه وعليك تضمها وتقفل دفاتر شجونك
وترجع تتمد فوق رموشا محروق بالبريق

دكتوره اسمها دينا(كنت احلم)

راح الكلام 
بقيت القط في الحروف 
لا قدر النظر يراجع الكره ولا قدر القلب يتاوق مرتين
القلب رقص صقريه 
والشوق قدل وقت ضماهو الحنين
اريتكم كان شفتو العيون 
خصبت القلب وزرعت فيه 
جنين
اتحكر جواي زح كل المشاعر
واستوطني
زي التقول ساكن جواي سنين  
سالتني واجعك شنو؟
ضرس العقل؟
قلت عقل الضرس !!
راح الكلام 
 والكلام كان لي صديق
وروحت تايه في الخدر
خدر خدر
خدر
منو ما اظن افيق