الخميس، 16 أكتوبر، 2014

ميلاد

وحدي في غرفه مظلمه عاريا كما ولدتني امي احدق في السقف يخترقه نظري،،،وحدي كطفل يتيم اشعل اصابعي شموع لتضئ العتمه وحدي فقط احتفل بعيد مولدي! كم بلغت من العمر ؟ﻻ ادري فامي تقول ان عمري 6 اعوام وزوجتي تقول اني في الخامسه والثلاثون ووثائق سفري بها اعمار متعدده!!وكذلك بقيه اوراقي الثبوتيه طوال حياتي لم استقر بعمر محدد دوما كنت اشعر باني اكبر عمرا واﻻن اشعر باني موود منذ التكوين كأني كنت حاضرا قول الرب كن فكان كل شي وكأني كنت كائنا حينها...!نعم وحدي كطفل يتيم مرتمي علي الارض اناجيها واقول لها اشتاق الي رحمك الدافئ

الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

علماني بلا علم

اريد انثي تصنع لي الخمر وتزرع لي الحشيش ثم تحصده وتجففه وتلفه لي لفافات ذات حجم عائلي اريدها ماجنه وقحه عاهره سيئه السمعه والصيت تغيب عام كامل ثم تأتي الي بطفل تنسبه لي وتقول انه ابنك من حيوانا منوي اختبأ في حناياي  تنجب لي طفل صيني وخليجي ومصري وامريكاني ووان وضعت حملها غابت ساعات ثم تعود وهي تحمل كبش (للسمايه)اريدها ملحده تلبس ملابس خليعه كاشفه عن شعرها واقدامها وفخذيها ولا ترتدي ملابس داخليه وحين تنحني يبين السر الاعظم بين جبلين من اللحم  وتبدو حلمتها منتصبتان كمدفعين عتيقين امام بوابه قلعه قراصنه حينها ساعلن اني علماني واني تقدمي(للدين)

شارع الني........

مكانيين لا يشعراني الا بالرثاء علي حال البلد،،،عفراء مول! وشارع النيل! واللام متغيره الشكل احيانا تصبح فاجره!
ترسم الابتسامات امام الكاميرا صفراء تثير الغثيان 
يصتنع الناس الفرح
يلمعون الوجوه
وجوه استهلكها الفقر والتعب والعار والملل
نضحك من عورتنا حينا وحين اخر لمنظر نهدين متهدلين بلغ بهم جهد ثقلهما الي ان وصلا الي السره ولم ينفعهما المشد فهو ﻻ يصلح ما فعله الزمن وﻻ فعل الانامل العابثه،،
ستات الشاي
الطاهرات
العذاري
والعاهرات تفضحهن ضحكه ونظره ماجنه
،،،،،،ماماشي باخ!

صوره فتوغرافيه

عشقها وعشقته وحال بينهما فقره وثرائها وافترقا،،،وبعد ثلاثه اعوام تزوجت في يوم زواجها جاءت هي وزوحها لاخذ الصور التزكاريه وكانت عدسته شاهد علي هزيمه العشق،،، وكانت اجمل صور صورها طوال عمره!

الأحد، 12 أكتوبر، 2014

خطأ

بينما  كانت تضع رأسها عل فخذيا وتداعب لحيتي قالت لي هل تعلم يا حبيبي ان اجمل حب يقع دوما في الزمن الخطأ!
حينها افلتت مني دمعه وسقطت علي خدها واختلطت بدمعه اخري افلتت منها ثم نهضت وقبلتني ثم غرقنا في عناق له نشبج ثم ودعنا بعضنا وكلا سار في اتجاه دون ان يلتفت
مضت عشرون عام وتلاقت اعيننا ففرت منهما نفس الدمعتين والتقينا بنفس العناق ونفس النشبج،،،فقالت لابنتها التي تصحبها هذا صديق قديم فقبلت الصبيه ثم قالت كم طفل لديك ابتسمت وقلت مثلك انا قالت لي ابنه وحيده فقلت وانا كذلك لم اتزوج الا حلمنا القديم فعشت معه طوال تلك السنين فلم اشعر برغبه ان تشاركك امرأه اخري قلب تملأينه ،،،ابتسمت وعيونها يعصرها الالم وخرجت منها آهه اشبه بالصرخه،،،،قلت ان زماننا كان علي خطأ ،،قبلتها هي والصبيه ومضيت يصحبني حلمي

،،،

سؤال

سألته ذات صباح زوجته قائله هل يمكن ان تتزوج غيري؟ ابتسم وقال نعم ان وجدت من تفوقك حسنا وصبرا،،،ابتسمت ثم شمخت برأسها ثم قبلته وارتمت علي حضنه فاردف قائلا ولن اجد!!